قصص سكس تذكير بابطال قصتنا

سهام مدرسه في مدرسه ثانوي بنين وارمله جوزها متوفي محترمه بلبسها وطريقه كلامها

تذكير بوصف بطله قصتنا سهام ” طولها 175 ووزنها 80 بزازها كبيره سكس ومش مدلدله علي صدرها وطيزها كبيره ومدوره وبطنها مشدوده مافيهاش اي ترهلات ومعندهاش كرش وشعرها اسود وبشرتها لونها ابيض من اللبن وكسها كبير ”

وابنها كريم كان طالب معاها في نفس المدرسه وحاليا طالب افلام نيك وكريم دلوعه مامته لانه الابن الوحيد علي بنتين

وهما

اسماء بنت سهام متجوزه وساكنه بعد شارعين من بيت امها القديم xnxx

تذكير بوصف جسم اسماء ” صدر وسط متناسق وطيز كبيره وبيضه ومدوره ولها خرق نافر أحمر وحجم كسها صغير وعريض ومنفوخ وذو حمرة فاقعة ”

وندي بنت سهام كانت طالبه في كلية اداب وحاليا قاعده في البيت

تذكير بوصف جسم ندى ” صدر صغير وطيز صغيره بيضه ومدوره وخرمها أحمر وكسها صغير ومش منفوخ ولونه وردي ” ‏

اتعرفت سهام على ميس شيماء مدرسه معروف عنها في المدرسه انها شرموطه
واتغيرت حياتها من سهام المحترمه لسهام الشرموطه

تذكير بوصف شيماء ” صدرها كبير مش مدلدل وطيزها كبيره ومدوره وبطنها مشدوده وكسها كبير بزنبور كبير وشفايف ظهره ”

واتعرفت سهام على نعمه مرات البواب

تذكير بوصف نعمه ” ست أمورة وبيضة أوي لهطة قشطه وتخينة وجسمها زى الملبن وطيزها كبيره وعريضه وبزاز كبار وكسها كبير ”

تذكير بالسلاسل السابقه

سهام وشيماء بقه اكتر من اخوات وخده شقتين قصاد بعض وبيطلعه اولدارات
كريم ابن سهام بينام مع سهام وشيماء وندى
ندى اتفتحت من كريم ونامت مع علي خطيبها وامها قالت ان علي اللي فتحها
نعمه مرات البواب بقت انتيمه سهام وشيماء التالته
اسماء وجوزها احمد رجعه من السفر وبيعمله تبادل

الجزء الاول

وقفنا السلسله اللي فاتت لما اسماء راحت مع شيماء شقتها وكمله السهره سوا واسماء حكت لشيماء ازاي بدات هي وجوزها احمد يعمله تبادل

اسماء : بس كده هي دي بديتي مع النيك
شيماء : وفقتي بسهوله ومعايا برضه هتتمتعي بالتبادل بس كل يوم
اسماء : ازاي
شيماء : هعرفك على محمود القواد اللي مشغلني انا وسهام
اسماء : وده مضمون
شيماء : بقولك مشغلني انا وسهام
اسماء : بس كده سهام هتعرف
شيماء : مهي هتعرف عشان لازم تنضمي لينا وتبقي تحت عنينا
اسماء : واتناك وسهام تبقا عارفه
شيماء : ده سهام هتكون بتتناك معاكي في سرير واحد
اسماء : ده كده هتبقا مسخره ع الاخر
شيماء : بصي انا وسهام وندى بنتناك من كريم وامك مبصوته وكمان امك بتلعب على علي خطيب ندى عشان عايزه تتناك منه ولو خلينا احمد ناك سهام مش هتمانع
اسماء : احمد ينيك ماما
شيماء : اه لازم ينكها عشان نفك الحرج بنهم وتبداي حياتك الجديده وسطينا
اسماء : انا موافقه بس نبدء ازاي
شيماء : سبيها عليا
اسماء : تمام بس عايزه اعرف حكايتك وازاي بقيتي شرموطه كده وماما بقت كده ازاي
شيماء : حاضر هحكيلك

فلاش باك

شيماء ماشيه راحه مكتب عصام الناظر ودخلت المكتب
قاعد استاذ عصام المدير على المكتب وامامه محمود القواد والد عادل

عصام : اقدملك يا استاذ محمود ميس شيماء اللي طلبت حضريتك واقدملك ياميس شيماء استاذ محمود والد الطالب عادل اللي طلبتيه
محمود : اهلا وسهلا ايه الجمل ده
شيماء بزهول : اهلا بحضريتك
عصام : استاذ محمود بيقدر الجمال
محمود : وانهي جمال دي برطمان عسل ابيض وطبق قشطه
شيماء بكسوف : شكرا ده من ذوقك
محمود : الميس متجوزه

شيماء مزهوله من جرأته وصامته

عصام : ميس شيماء لسه انسه
محمود : شوشو مكسوفه تقريبا
شيماء : اه انسه
محمود : طب ممكن اعزم الجميل على حاجه في اقرب كافيه ونتكلم مع بعض شويه

شيماء تنظر لمحمود في صمت

عصام : طب نحل المشكله اللي ميس شيماء طلباك عشانها وبعد كده نشوف الموضوع ده
محمود : تحت امر ميس شيماء واللي تامر بيه انا سداد
عصام : اتفضلي ياميس شيماء
شيماء بتوتر : ابن حضريتك بيعمل حاجات في الفصل مش كويسه
محمود : اكسر عضمه لو فكر يدايق القمر
شيماء : هو بصراحه دايقني
محمود : عمل ايه
شيماء : لمسني بطريقه مش كويسه
محمود : يعني عمل ايه بالظبط
شيماء : حط ايدو عليا
محمود : انهي حته بالظبط اصل ممكن يكون كان بيخبط علي كتف حضريتك وفهمتيها غلط
شيماء : مهو مخبطش على كتفي
محمود : خبط على ايه
شيماء : حط ايدو عليا من ورا
محمود : يبقا كان بيخبط على كتفك زي مقولتلك
شيماء : ابنك مسك مأخرتي بايده الاتنين وانا ماشيه بشرح في الفصل
محمود : يابن اللذينه طالع لابوك من صغرك
عصام : ازاي ده يحصل من تلميذ في الفصل شد عليه شويه يا استاذ محمود كده الولد ممكن يعمل حاجه اكبر من كده
شيماء : مهو عمل
محمود : عمل ايه تاني
شيماء : بعد ما مسك حط صباعه في النص ورفعني كان هيقلبني على وشي
عصام : لا لا لا كده الولد ده لازم شده زياده
محمود : دانا هكسرلك عضمه انا اسف ياميس شيماء واوعدك مش هتتكرر تاني بس ممكن الجميل يقبل عزومتي عشان اقدر اعبر عن اعجابي بحضريتك وجمال حضريتك واتاسفلك عن اللي عمله عادل بطريقه دبلوماسيه
عصام : خلاص يا ميس شيماء استاذ محمود اتأسف لحضريتك وكمان هيادب الولد واستاذ محمود رجل اعمال كبير متكسفهوش انك تقبلي عزومته
شيماء : بس
محمود مقاطعها : مفيش بس انا هستنا حضريتك في العربيه ورا المدرسه وهخدك نقعد في كافيه بعيد عشان محدش يشوفك اي خدمه ياعسل وده الكارت بتاعي اجهزي وكلميني
عصام : ياله ياميس شيماء ساعه الحظ متتعوضش انتي عندك باقي اليوم راحه وانا هبعت مدرسه مكانك ياله قومي جهزي نفسك

قامت شيماء وراحت تجيب شنطيتها من المكتبه

عصام : ايه يامحمود بيه هتبقا بضاعه جديده ولا شايف انها هتعصلج
محمود : مفتكرش انها هتاخد معايا اكتر من قاعده الكافيه دي واقعه خالص ماديا لكن جسم نار
عصام : طب انا اول زبون وحاجز بعدك يا معلم
محمود : من عنيا بس اخلص معاها وابدء انا واقص الشريط

وقام محمود وخرج من المكتب

نكمل الجزء القادم